עמוד ראשי  |  התחבר או אם אינך עדיין רשום, הרשם בחינם.
  בלוגר  
אודות

التواصل بين اجيال
مع تطور العصر والتكنولوجيا تأثرت العلاقة ما بين الجيل القديم والحديث، وحدثت فجوة كبيرة في العلاقة بين المسنين وابناؤنا، ابناء المستقبل، لذلك اود التنويه لضرورة ايجاد الطرق والبدائل لتحسين العلاقة ما بين الجيلين ومد جسور التواصل بين الجيلين واكتساب المعرفة من الاخر وتعلم تراثنا القديم وقيمنا المجتمعية القديمة والتي بنت جيل ذو قيم حضارية واجتماعية مهمة جداً، والتي نسعى إلى تحقيقها وتذويتها لدى طلابنا الأعزاء الذين انشغلوا عنها وعن قيمنا عبر التطور التكنولوجي والسريع والابحار في المواقع الاجتماعية المختلفة والتي بدورها تبعدهم عن تاريخهم، تراثهم وحياتهم الاجتماعية.
تراثنا عزتنا
03/01/2016 15:38
סוהא אלחמאמדה
التراث البدوي - تراثنا عزتنا
0 תגובות
اشغال يدوية مع الجدات
03/01/2016 15:04
סוהא אלחמאמדה
اشغال يدوية مع الجدات 
0 תגובות
اللقاء الثاني مع الجدات
03/01/2016 14:54
סוהא אלחמאמדה
اللقاء الثاني مع الجدات 
0 תגובות
افتتاح مشروع التواصل بين اجيال 2014-2015
03/01/2016 14:49
סוהא אלחמאמדה
افتتاح مشروع التواصل بين اجيال 2014-2015
مدرسة شقيب السلام الثانوية الشاملة 

صور من افتتاح المشروع 
0 תגובות
عن المشروع - التواصل بين اجيال
03/01/2016 14:43
סוהא אלחמאמדה

مشروع تواصل بين الأجيال

مشروع تواصل بين الأجيال يمثل مرحلة من مراحل التطور في عصر المعرفة والتكنولوجيا المعلوماتية والثورة العلمية، اذ شهدت البلاد في الآونة الأخيرة تطورات واضحة في مجالات الصناعة والتكنولوجيا والحاسوب والفيزياء. ونحن طاقم المشروع بإشراف  ومسؤولية مركزة الحوسبة -سهى الحمامدة اسعى الى ان اقدم في هذا المستوى وهذه الخطوة الكريمة ومن خلال هذه المبادرة المعلوماتية ،ثورة على القديم وتحدياته وإطلاع على ما إبتكر من مستجدات في هذا السياق.كما ونسعى باذن الله الى ان نقدم من خلال هذا المشروع عددا من القضايا التعليمية ، التربوية ،الثقافية ،والفنية ،وما ينطوي ويندرج من هذه الفروع مركزين على أبرز القضايا والأحداث في عصرنا الحاضر والتي يمكن أن تترك صدى واسعا ولامعا في المدى البعيد وعلى الصعيد المعرفي ،مثل تجارب في الحياة ،قصص قديمة ،أمثال ،ذكريات ،مواهب ،مهارات ،تراث شعبي ،حكايات وغيرها ،من سلوكيات حياتية واساليب يومية ،هموم فكرية وظواهر طبيعية ،وابداعات وخواطر وأفكار مبتكرة.
ولكن نود قبل أن نفصّل القول ان نقف وقفة سريعة على ملامح محددة في مفهوم التواصل بين الأجيال لغة وعلما.
 اما من الناحية  الاصطلاحية ،فيشير هذا المصطلح الى ازدواجية المعايير وثنائية الاهداف.حيث يدرك الكثير ما للجسر في عالمنا الحاضر من فوائد جمة تسهل على المسافرين القاصي منهم و الداني .والأجيال هي الفئات العمرية المختلفة والتي تتفاوت فيما بينها علما وخبرة وتجربة ومعلوماتية.فمن خلال التواصل ما بين الأحفاد والأجداد ومن خلال الربط ما بين الأدمغة الوليدة  و المسنة ،وكل هذا عبر الحاسوب طبعا ،الا وهو اداة العصر ووسيلة الاتصال الحديثة ،نسعى ونعكف الى ابراز المواهب والفنون والمهارات وتصورات جديدة واتجاهات ثقافية ومعرفية متنوعة.
 اذا مشروع الأجيال والذي سيتضح لكم عما قريب ،هو لغز حاسوبي سنقوم بفكه ،لنلقي الضوء على الفكر الأجدادي  والعالم الطفولي البريء ،باساليب ومضامين ومفاجآت ،ظاهرها وباطنها عجيب.وهذه المشاريع التي نقوم بها هي طريق تؤدي الى فوائد جمة وقيم كبيرة ،في نفوس الطلاب والمسنين. 


باختصار جسر الأجيال هو جسر مليء بالعوالم والتحديات والمحطات المثيرة للأهتمام والعناية والتي تستحق الغوص فيها، انه جسر لحوار ما بين عالمين مختلفين بتاتا ،عالم المسن وعالم الطفل ،وكلاهما مليئان بالمواهب والمهارات، بل قل هو جسر يأخذنا الى عالم مليء  بالابداع  وكشف المواهب والانتماء وحب المعرفة وطلب العلم.

أخيرا أرجو أن نكون قد قدمنا لكم شرحا وافيا 

0 תגובות
קבלת עדכונים
רוצים לקבל הודעה במייל בכל פעם שהבלוג שלי מתעדכן ?

עדכוני RSS
חיפוש
ארכיון